الأحد 2020/10/25 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
العراق يؤكد على إقامة علاقات متينة مع إيطاليا والاتحاد الأوروبي
العراق يؤكد على إقامة علاقات متينة مع إيطاليا والاتحاد الأوروبي
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

العمليات المشتركة : صواريخ الكاتيوشا تخلق الفوضى والغانمي: توصلنا إلى مرتكبي جريمة الرضوانية

ليطلع الشعب .. اللجنة المالية تكشف عن فقدان 6 ترليونات دينار من أموال الاقتراض الداخلي

بارزاني وزيدان يؤكدان على استقلالية السلطة القضائية وعدم خلطها بالسياسة

قانوني : سحب السفارة الاميركية من بغداد آخر ما يفكر به الامريكان وقصف تركي يستهدف وادي التفاح في كردستان

برلماني:ملف الدوائر الانتخابية لم يحسم ومازال يثير الخلاف بين الأطراف السياسية

اجتماع موسع لبحث استكمال المشاريع المتوقفة ووضع استراتيجية جديدة لاعمار بغداد

كتب المحرر السياسي

استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، امس الثلاثاء، في مقر إقامته في السليمانية، وزير الدفاع الإيطالي لورينزو جويريني والوفد المرافق له. وفي مستهل اللقاء، أكد رئيس الجمهورية سعي العراق «لتعزيز أواصر العلاقات الثنائية مع إيطاليا في المجالات كافة، والعمل معاً في مواجهة التحديات المختلفة التي تواجه المنطقة والعالم، وفي مقدمتها الإرهاب، وتعزيز التعاون الاقتصادي والثقافي، وتبادل الخبرات في هذا الصدد». وأشاد برهم صالح، «بدور القوات الإيطالية، ضمن التحالف الدولي وحلف الناتو، المساندين للقوات المسلحة العراقية ومساهمتها في العديد من المشاريع الانسانية والخدمية. وفي الشأن الأمني اعلنت قيادة العمليات المشتركة، ان عصابات اجرامية استهدفت منزلا بصاروخ في الرضوانية ادت لاستشهاد واصابة خمسة اشخاص بينهم اطفال. وقالت القيادة انه في الوقت الذي تبذل فيه الحكومة والقوات الأمنية قصارى جهدها في سبيل رعاية مصالح المواطنين وحمايتهم وبسط القانون ودعم الاستقرار، تنبري عصابات الجريمة والمجاميع الخارجة عن القانون لممارسة أعمالها الوحشية وترتكب الجرائم بحق المواطنين الآمنين، بهدف خلق الفوضى وترويع الناس.ومن جانبه أعلن وزير الداخلية عثمان الغانمي، امس الثلاثاء، التوصل إلى مرتكبي جريمة الرضوانية. وقال الغانمي في مؤتمر صحفي بمحافظة كربلاء ، إن «ما يخص إطلاق الصواريخ، ما حدث أمس الاول يندى له الجبين».وأضاف، أن «وزارة الداخلية وضعت النقاط على الحروف وتمكنت من الوصول إلى الجناة». ومن جانب آحر كشفت اللجنة المالية النيابية، الثلاثاء، عن فقدان 6 ترليونات دينار من أموال الاقتراض الداخلي، فيما اشارت الى ان الحكومة ستلجأ الى الاقتراض من البنك المركزي والمصارف الداخلية لسد العجز وقال مقرر اللجنة أحمد الصفار ، أنه «في حال تقديم ورقة الاقتراض، فلن تتم الموافقة عليها من قبل اللجنة، ولا سيما اننا في العطلة الاجبارية للزيارة الأربعينية، ولن يجتمع البرلمان قبل يوم 10 تشرين الأول المقبل»، مبينا أنه «كان من ضمن شروط الموافقة على قانون الاقتراض الأول بأن لا يكون هنالك اقتراض آخر».واضاف ان «الايرادات النفطية أكثر من 4 ترليونات دينار، والقرض المأخوذ 15 ترليون دينار والذي يجب أن يسد رواتب الموظفين الى الشهر العاشر.وفي الشأن السياسي أكد رئيسا إقليم كردستان، نيجرفان بارزاني، ومجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان، امس الثلاثاء،  على استقلالية السلطة القضائية وعدم خلطها بالسياسة. وذكر بيان لمكتب بارزاني ، أن نيجرفان بارزاني رئيس إقليم كردستان استقبل، امس، فائق زيدان رئيس مجلس القضاء الأعلى في العراق، وتناولا في اجتماع بالبحث والنقاش النظام والسلطة القضائية في العراق ومهام مجلس القضاء الأعلى والمحكمة الاتحادية والتعاون بين مجلس القضاء في إقليم كردستان والمحكمة الاتحادية ومجلس القضاء الأعلى في العراق. وفي التطورات ايضا اكد الخبير القانوني طارق حرب، ان سحب السفارة الامريكية من بغداد آخر ما يفكر به الامريكان لأنه يذكرهم بأنسحابهم سنة 1975 الذي ترتب عليه التهام فيتنام الشماليه لدولة فيتنام الجنوبية التي كانت مدعومة من الامريكان.واضاف انه من غير المعقول ان تكرر امريكا ذلك بحيث توافق امريكا على ابتلاع العراق ولكن الذي يبدو ان الامريكان يخططون لشيء آخر لا سيما وان ظروف الانتخابات الامريكية تدفع ترامب للوصول الى نصر معين يستفاد منه انتخابياً. وفي السياق ذاته أفاد مصدر أمني، امس الثلاثاء، بأن طائرات تركية نفذت قصفا على وادي التفاح، في إقليم كردستان.وقال المصدر، إن «طائرات تركية نفذت امس، قصفا استهدف وادي التفاح المطل على قرية (كوهرز) التابعة لناحية ديرالوك في قضاء العمادية، في محافظة دهوك». كما اكد النائب عن كتلة الصادقون النيابية محمد البلداوي، امس الثلاثاء، ان ملف الدوائر الانتخابية لم يحسم بعد.  ومازال يثير الخلاف بين الأطراف السياسية، لافتا الى ان هناك مساعي من الكتل السياسية لمراعاة مصالحها في قانون الانتخابات بشكل بعيد عن رؤى ومصالح الشعب.وقال البلداوي بحسب اعلام كتلته، إن «ملف الانتخابات وقانونها لم يحسم بعد وخصصت جلسة السبت الماضي خصصت لحسم الموضوع، لكن ماظهر من خلافات بين الكتل السياسية حال دون ذلك». وعقد النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، امس الثلاثاء، اجتماعاً موسعاً مع أمين بغداد الجديد منهل الحبوبي، لبحث استكمال المشاريع المتوقفة ووضع استراتيجية جديدة لإعمار العاصمة.وذكر المكتب الاعلامي للنائب الاول لرئيس البرلمان ، ان «الكعبي، ترأس بمبنى مجلس النواب ، اجتماعا موسعا بحضور عدد من رؤساء اللجان النيابية المعنية وعدد اخر من النواب عن مدينة بغداد , استضيف خلاله امين بغداد الجديد منهل الحبوبي , لبحث الواقع الخدمي واحتياجات العاصمة».

المشـاهدات 118   تاريخ الإضافـة 30/09/2020   رقم المحتوى 25803
أضف تقييـم