الأحد 2020/10/25 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
الكاظمي لسفراء 25 دولة : حريصون على حصر السلاح بيد الدولة
الكاظمي لسفراء 25 دولة : حريصون على حصر السلاح بيد الدولة
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

الخارجية الأمريكية حول قصف الرضوانية : على المسؤولين العراقيين التحرك فورا لمحاسبة الجناة

سائرون : المتصيدون بالماء العكر يتهمون الحشد الشعبي بالوقوف وراء قصف السفارات

مقترح لإنشاء 4 سدود بمحافظتين .. لجنة : برلمانية السنوات المقبلة تنذر بنقص المياه بسبب تركيا

دعوات نيابية إلى تحرك سريع لفتح ملفات فساد التجارة والبطاقة التموينية

برلماني يؤشر ملابسات بتأمين الحكومة للرواتب : هناك خلل يتطلب موقف "حازم"

رئيس الوزراء يوجه القوات الأمنية بتوسيع نطاق البحث عن المختطف "سجاد العراقي"

كتب – المحرر السياسي

أكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، امس الأربعاء، حرص العراق على فرض سيادة القانون وحصر السلاح بيد الدولة وحماية البعثات والمقرات الدبلوماسية، فيما أعرب سفراء 25 دولة في العراق عن قلقهم من تزايد الهجمات ضد المنشآت الدبلوماسية.وقال المكتب الإعلامي للكاظمي ، إن رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، استقبل امس الأربعاء سفراء 25 دولة شقيقة وصديقة، بناءً على طلبهم، لمناقشة التطورات الأخيرة فيما يتعلق بأمن البعثات الدبلوماسية في العراق.وأكد الكاظمي، بحسب البيان، حرص العراق على فرض سيادة القانون وحصر السلاح بيد الدولة وحماية البعثات والمقرات الدبلوماسية، مشدداً على أن مرتكبي الاعتداءات على أمن البعثات الدبلوماسية يسعون الى زعزعة استقرار العراق، وتخريب علاقاته الإقليمية والدولية. وفي السياق ذاته أصدرت الخارجية الأمريكية في بغداد، امس الأربعاء، بياناً بشأن حادثة الرضوانية التي راح ضحيتها 5 أشخاص بسقوط صاروخين على أحد المنازل.وقالت الوزارة في بيان نشعر بالسخط بعد الهجوم الصاروخي الذي استهدف بغداد وتسبب بمقتل مدنيين بمن فيهم أم وأطفالها.وأضافت نعرب عن تعازينا للشعب العراقي البريء وأسرهم التي وقعت ضحية لأعمال العنف المروعة هذه مرة أخرى.وتابع البيان يستحق الشعب العراقي العيش بسلام وأمن، لذا ندعو المسؤولين العراقيين إلى التحرك فورا لمحاسبة المسؤولين عن هذا الهجوم. ومن جانب آخر عضو مجلس النواب عن تحالف سائرون سلام الشمري، امس الأربعاء، ان حماية البعثات الدبلوماسية مسؤولية حكومية تضامنية من الجميع، مشددا على ضرورة عدم خلط الاوراق بما يقوم به بعض المتصيدين بالماء العكر عبر اتهامهم الحشد الشعبي والذي هو جزء مهم من المتظومة الحكومية العسكرية.وقال الشمري ، إن “تحالف سائرون ومتذ تشكيل الحكومة السابقة كان من اولوياته حصر السلاح بيد الدولة وتفعيل عمل الوزارات الامنية وتعزيز دورها بحفظ الامن وحماية الممتلكات العامة والخاصة والبعثات والسيارات الدولية”.وفي الشأن الاقتصادي اقترحت لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية انشاء 4 سدود في الناصرية والبصرة للاحتفاظ بمياه شط العرب.وقال رئيس اللجنة سلام الشمري، إن العراق عانى من نقص المياه خلال السنوات السابقة بسبب قلة الاطلاقات المائية، مما يستدعي انشاء سدود تمكنه من منع هدر المياه التي يمكن ان يستفيد منها في المستقبل وعدم ذهابها الى الخليج.وأشار إلى، أن السنوات المقبلة قد تنذر بتقليل الاطلاقات المائية نظراً لنقص المياه في الجانب التركي. وفي الشأن السياسي شدد النائب عن تحالف سائرون غايب العميري ، امس الاربعاء ، على ضرورة فتح كافة ملفات فساد وزارة التجارة ، داعيا رئيس لجنة مكافحة الفساد التحرك بالسرعة القصوى للتحقيق بملف مفردات البطاقة التموينية.وقال العميري ، إن “المواطن العراقي منذ أشهر لم يتسلم مفردات البطاقة التموينية وعليه ندعو لجنة مكافحة الفساد التحقيق بهذا الملف”.وأضاف العميري، أن “هناك شكاوى عديدة ترد الينا بشأن تأخر توزيع مفردات البطاقة التموينية”. وفي التطورات ايضا اكد النائب عن كتلة النهج الوطني حسين العقابي، امس الاربعاء، ان هناك تبيانا في الارقام التي تعطيها الحكومة حول تأمين رواتب الموظفين، مشيرا الى انها قادرة على تأمين الرواتب حتى نهاية العام 2020.وقال العقابي انه وفقا لارقام الواردات الشهرية النفطية وغير النفطية مع المبلغ المقترض في حزيران الماضي فان عجز الحكومة في تسديد الرواتب كان من المفترض ان يكون في نهاية كانون الاول المقبل وليس الان وان تكون الرواتب مؤمنة حتى شهر تشرين الثاني المقبل، مشيرا الى ان التباين بالارقام واضح ويؤشر خلل كبير جدا وبحاجة الى موقف حازم وحاد من البرلمان وواضح من الحكومة لتوضيح هذه الملابسات. كما وجه رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي ، بتوسيع نطاق البحث عن الناشط المختطف سجاد العراقي.وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء ، ان "الكاظمي، استقبل في مكتبه، امس الاول الثلاثاء، والدة وشقيق الناشط المختطف سجاد العراقي".وأعرب الكاظمي، عن "تعاطفه الكبير مع عائلة سجاد"، مقدّراً "موقفها الشجاع في خروج أبنائها للتظاهر مطالبين بالإصلاح ومحاربة الفساد، ومشاعر الحزن لديهم وتطلعهم بأن يعود سجاد الى حضن عائلته".

المشـاهدات 232   تاريخ الإضافـة 30/09/2020   رقم المحتوى 25819
أضف تقييـم