الأحد 2020/11/29 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
مدير عام تربية الكرخ الثانية في حوار لـ (البينة الجديدة): إن أردنا الاهتمام بشعبنا ومستقبل اجيالنا يجب أن تكون وزارة التربية في المقدمة من حيث الاهتمام والدعم الحكومي في التخصيصات
مدير عام تربية الكرخ الثانية في حوار لـ (البينة الجديدة): إن أردنا الاهتمام بشعبنا ومستقبل اجيالنا يجب أن تكون وزارة التربية في المقدمة من حيث الاهتمام والدعم الحكومي في التخصيصات
حوارات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

وزارة التربية وهيأة الراي وعلى راسها السيد الوزير ينظرون نظرة إنصاف بعين أبوية للطلاب ومصلحتهم في الحصول على كامل فرصتهم التعليمية

حاوره / صباح الهلالي 
مع إقتراب بدء العام الدراسي الجديد وتجربة العام الماضي في ظل جائحة كرونا كانت الحاجة مُلحّة لدى العوائل العراقية الكريمة وأولياء الأمور في توضيح الصورة التي سيكون عليها العام الدراسي المقبل وإزالة الضبابية التي تكتنف موضوع آلية الدراسة وتوقيتاتها والمناهج الدراسية فيه ,ولتسليط الضوء على ذلك ومواضيع أخرى كان لـ (البينة الجديدة) هذا الحوار مع الدكتور قيس الكلابي مدير عام تربية الكرخ الثانية .

*مع تضارب التصريحات حول الية الدراسة لهذا العام في أن تكون الكترونية او مدمجة بين المنصات الالكترونية والحضور.. الى أين تذهب الامور برأيكم وما هو قرار وزارة التربية بهذا الصدد. ؟
-    بالفعل الموضوع يعني العائلة العراقية وهو حديث اولياء الامور لكن بصراحة وزارة التربية لم تحسم هذا أمرها الى الآن بالرغم من أن المنصة الالكترونية في تجربتنا للعام الماضي كانت ناجحة الى حد ما , إلا إنها لم تكن بمستوى الطموح بسبب بعض السلبيات التي رافقت العملية , لذلك فإن آلية التعليم لهذا العام بين الكتروني أو مدمج أمر متوقف على ما سيؤول اليه الظرف الصحي في ما يخص جائحه كورونا فاذا ما تحسن الوضع وإنحسر الوباءعادت الأمور الى نصابها والتحق الطلاب في صفوفهم كسابق عهدهم واذا لا سامح الله ازداد الوضع خطورة من موجة اخرى كما يحدث في اوروبا الان حيث وصلتنا بعض الاخبار عن غلق المدارس مجدداً كما في المملكة المتحدة و فرنسا سيكون للوزارة قرار يتلائم مع الموقف .
*مع هذه الصعوبات والمشاكل مالذي يمكن فعله في القريب المنظور ؟ 
-    إن أردنا الاهتمام بشعبنا ومستقبل اجيالنا يجب أن تكون وزارة التربية في المقدمة من حيث الاهتمام والدعم الحكومي في التخصيصات والاموال والزيارات ومتابعة شؤونها لان هذا الوباء يمكن أن يتكرر ويمكن أن يستمر نحن فقدنا عام دراسي أو هو ليس بالمستوى المطلوب وإذا تكرر الحال في العام الدراسي المقبل فإن العملية التربوية برمتها ستتأثر نحن نتحدث عن تسعة مليون طالب , تخيل أن طالب في الاول الإبتدائي يتحول الى الثاني ابتدائي هو لا يعرف يقرأ.. ؟ لا يعرف الحروف تخيل طالب في السادس ابتدائي ينتقل الى الاول متوسط وهو لم يستكمل المواد الدراسية هذه مشكله قد تظهر نتائجها وعواقبها بعد عشر سنوات لذلك فإن المشكلة خطيرة ووزارة التربية لديها الحلول لكنها بحاجة الى إسناد من جهات أخرى .  
*في الحديث عن الدور الثالث للسادس الاعدادي ماهو قرار وزارة التربية بهذا الخصوص ؟
-    لاشك أن وزارة التربية وهيأة الراي وعلى راسها السيد الوزير ينظرون نظرة إنصاف بعين أبوية للطلاب ومصلحتهم في الحصول على كامل فرصتهم التعليمية ففي ظروف مشابهة أو أقل من تلك التي رافقت هذا العام كانت الوزارة بمستوى الشعور بالمسؤولية ومنحت الطلاب فرصة من خلال الدور الثالث هذا بالظروف الطبيعية , فكيف الآن وفي هذه الظروف القاهرة ؟.. بالتاكيد أن وزارة التربية ستضع نصب أعينها مصلحة الطالب في الدور الثالث ثم أن الطلاب الخارجيون لم يستطيعوا الامتحان مع الدور الاول وبطبيعة الحال سيؤدون امتحان الدور الاول والدور الثاني لهم ربما سيكون مع الدور الثالث للاعدادي لاسيما وان تاريخ بدء الدوام  قد تأجل بسبب الجائحة 
*المدارس الاهلية وبعض ما يؤشرعليها من جشع واستغلال وعدم مراعاة الظروف القاهرة للعوائل وإن الكثير منها وقد توقفت أعمالها ومصادر رزقهم حتى أصبحوا من ذوي الدخل المحدود بسبب الظروف الصحية وفي النتيجة تصر هذه المدارس على دفع إجور الدراسة كاملة بالرغم من عدم الدوام ؟ 
-هذا الموضوع أصبح حديث الشارع وأنا شخصياً لي رأي بهذا الجانب وآلية إستحداث وتشكيل هذه المدارس  للاسف ونتيجة للظروف التي مر بها البلد وجدت هذه المدارس وسلكت طريقها للوجود بطرق متعددة لانريد الخوض بها الان ويجب أن تكون هناك ضوابط ومعايير مشددة لفتح المدارس الأهلية وبدونه لا تعد هذه المدارس سوى جمعيات إستثمارية, وأود الاشارة في هذا الجانب أن الوزارة إتخذت قرار تخفيض الاجور 10% لكن التجاوب كان ضعيف من تلك المدارس بدعوى إنها مرتبطة بعقد مع الطالب يتم بمقتضاه إيصال المواد الدراسية مقابل أجر وهناك شكاوى كثيرة والوزارة شكلت أكثر من لجنة بخصوص ذلك وهو ملف تحت المتابعة وبالتاكيد ستكون هناك نتائج وقرارات مهمة. 
*هناك مناشدات ومطالبات عديدة تخص عملية تعيين المحاضرين على ملاك المديريات وإن الوزارة موخراً طلبت إحصائيات بخصوصهم الى أين وصل هذا الملف ؟ 
-إن تعيين المحاضرين موضوع إنساني مؤلم ينتظر الإنصاف من قبل الجهات ذات العلاقة وكونه محدد بضوابط منها الدرجات الوظيفية والتخصيصات المالية في الموازنة العامة , نتوقع لموازنة 2021 أن تُقر في وقت مبكر وقد تظمنت وفرة من الدرجات الوظيفية نتيجة الحذف والأستحداث وحركة الملاكات بسبب خروج تولدات ثلاثة أعوام دفعة واحدة وفقاً للتعديل الأول لقانون التقاعد الموحد رقم (9) لسنة 2014 والصادر عام 2019 وبالتالي سيفضي الى إمكانية تعيين أعداد كبيرة منهم .. لكن يجب أن نتكلم هنا عن ضوابط التعيين المركزية فأذا بقيت نفسها ظلت مشكلة تعيين المحاضرين قائمة وهنا أتمنى أن تصل رسالتنا الى المشرع سواء كان المحافظة أو وزارة التربية أو وزارة المالية اوالبرلمان أو الامانة العامة لمجلس الوزراء وهي الجهات المعنية بوضع ضوابط التعيين يجب أن يضعوا نصب أعينهم بأن هذه الدرجات يجب أن يكون الجزء الأكبر منها للمحاضرين لان هؤلاء قدموا خدمة بالمجان لسنوات وصلت لدى بعضهم لعشر سنوات ويجب أن يأخذوا إستحقاقهم , الامر المهم الاخر أن لدى هولاء خبرة كبيرة في التعليم وسيكونون معلمين مؤهلين فيما اذا تم تعيينهم كمدرس أو معلم متدرب يدخل العملية التعليمية مباشرة بدون دورات تدريبية لذلك نطالب بأن تكون الحصة الاكبر من الدرجات الوظيفية للمحاضرين , وفي هذه المناسبة نناشد السيد رئيس مجلس الوزراء أن تكون له بصمة ودور حاسم في حل موضوع المحاضرين.

المشـاهدات 177   تاريخ الإضافـة 27/10/2020   رقم المحتوى 26139
أضف تقييـم