الأحد 2020/11/29 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
استقالة صهر اردوغان من منصب وزير المالية
استقالة صهر اردوغان من منصب وزير المالية
سياسة
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

أنقرة / وكالات / البينة الجديد
 
أعلن صهر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان امس الاول الاحد استقالته من منصبه كوزير للمالية، متحدثا عن أسباب صحية وذلك في بيان نشر على حسابه على انستغرام.وقال بيرات ألبيرق «بعد تولي حقائب وزارية على مدى خمس سنوات تقريبا، قررت التوقف عن ممارسة مهامي (كوزير للمالية) لأسباب صحية»، فيما لم تؤكد الرئاسة التركية حتى الآن نبأ الاستقالة.وتأتي استقالة صهر اردوغان من وزارة المالية على وقع انهيار تلو الآخر لليرة التركية التي انحدرت إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق مقابل الدولار، فيما تعيش تركيا تراجعا اقتصاديا آخذا في التفاقم.كما تأتي استقالة صهر الرئيس التركي بعد يوم واحد من إقالة اردوغان لمحافظ البنك المركزي بعد هبوط قيمة الليرة لمستوى قياسي.وكان ألبيرق قد تولى منصب وزير المالية منذ عامين بعد أن عمل في وزارة أخرى، لكن أزمة تركيا الاقتصادية تعمقت أكثر بسبب فشله في إيجاد حلول لمشاكل مالية متناثرة عيشها تركيا.ويُحسب ألبيرق الذي يعتبر من حاشية اردوغان على نظام الولاءات والقرابة التي اعتمدها الرئيس التركي في تسمياته لوزراء الحكومة.وسارع صهر اردوغان للقول إنه يأمل في ألا يسجل الاقتصاد عجزا إضافيا مع تحقيق البلاد كشفا جديدا للغاز الطبيعي في البحر الأسود، فيما رأى مراقبون أنّ الرئيس التركي كان يأمل من وراء ذلك إلى تخفيف نقمة الشعب على زوج ابنته.تعالت مؤخرا في تركيا دعوات إقالة ألبيرق وسط استياء شعبي من تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد وضعف المقدرة الشرائية للأتراك بسبب ارتفاع التضخم مع تزايد نسب الفقر.وأطلق ناشطون أتراك عبر وسائل التواصل الاجتماعي في آب الماضي، هاشتاغ #BeratAlbayrakİstifa ، الذي يعني «استقالة بيرات ألبيرق» في وقت تعيش فيع الليرة التركية انهيارا تولو الآخر إلى أن بلغت قاعا عميقا.كما تصاعدت دعوات مماثلة من كافة أحزاب المعارضة للرئيس التركي لإقالة صهره، حيث دعا زعيم المعارضة الرئيسية في تركيا ورئيس حزب الشعب الجمهوركمال كليجدار أوغلو اردوغان إلى إقالة زوج ابنته، قائلا في اجتماع مجموعة برلمانية «إذا كنت لا تزال تحب هذه الأمة ولا ترغب في أن تصبح هذه الأمة بائسة، فإن أول شيء ستفعله هو إنهاء واجب ذلك الصهر»، مضيفا «إقالته ستريح المجتمع وقاعدة ناخبيك».

المشـاهدات 108   تاريخ الإضافـة 10/11/2020   رقم المحتوى 26350
أضف تقييـم