الخميس 2021/2/25 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
استجابة لما طالبنا به مرارا .. الصناعة تعلن عن خطة لتشغيل (٨٣) معملا متوقفا .. البركة بالحركة
استجابة لما طالبنا به مرارا .. الصناعة تعلن عن خطة لتشغيل (٨٣) معملا متوقفا .. البركة بالحركة
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

ادعموا القطاع الزراعي .. الزراعة نفط دائم واهمالها خسارة وطنية غير مبرره 

معتقل واحد في لجنة مكافحة الفساد يعترف على المئات من المسؤولين الفاسدين .. واصلوا الطرق على الرؤوس

متى تغادرون خلافاتكم الشخصية وتلتفتون لمداواة جروح وطن نازفة كنتم سببها ياساسة؟! 

الشعب يريد معرفة ما توصلت اليه عشرات اللجان التي شكلت سابقا .. افتحوا ملفات الفساد بقوة 

كتب / رئيس التحرير

كنا قد طالبنا وعبر اكثر من مقال الحكومة بوجوب انعاش الصناعة الوطنية بقطاعاتها العام والخاص والمختلط وقلناها ان صناعتنا الوطنية يجب تحريكها بقوة لتكون رافدا مهما من روافد الاقتصاد الوطني وحسنا فعلت وزارة الصناعة والمعادن عندما اعلنت امس خطه من ثلاث مراحل لاعادة تشغيل (٨٣) معملا متوقفا كذلك اعادة تشغيل (١٤) معملا متوقفا خلال سبعة اشهر وتأكيد الوزارة بان القطاع الخاص سيشترك بخطة المعامل المتوقفة واملنا ان يستمر العمل لتشغيل المعامل والمصانع الاخرى تباعا نحن نشد على ايدي كل المخلصين في وزارة الصناعة ونقول لهم: سيروا وعين الله ترعاكم وليس ببعيد عن الصناعة فنحن نطالب ايضا بدعم القطاع الزراعي انطلاقا من حقيقة ان الزراعة هي نفط دائم وهي مصدر مهم من مصادر دعم الاقتصاد الوطني لاسيما وان العراق يمتلك كل مقومات الزراعة لكن الذي ينقصنا صراحة هو وجود ارادة حقيقية قادرة على تحويل الامنيات الى افعال حقيقية على ارض الواقع ونطالب في الوقت ذاته بدعم المنتوج الوطني وايقاف الاستيراد بكل اشكاله لمنع اهدار العمله الصعبة اننا نعرف جيدا ان هناك قوة تحاول اعاقة اي محاولة للنهوض بالقطاعين الصناعي والزراعي ولكن ارادة الخيرين هي منتصرة دائما كما نعرف ان الفساد المالي والاداري احد اسباب تعويق الخطوات لاجل بناء اقتصاد وطني قوي وبالمناسبة فقد اكدت مصادر ان احد المعتقلين حديثا قد اعترف بعد التحقيق معه في اللجنه العليا لمكافحة الفساد على اكثر من (٢٥٠) من كبار المسؤولين في الدولة وهنا نقول لكل عراقي غيور واصلوا الطرق على رؤوس الفاسدين الذين افقروا هذا الشعب واوصلوه الى الحال الذي لا يسر كما بودنا ان نناشد كل القوى السياسية بمغادرة خلافاتها السياسية الشخصية والتركيز على مداواة جروح الوطن النازفة التي كانت الساسة سببا اساسيا فيها .. العراق اليوم امام مفترق طرق وان الظرف الراهن يستدعي تضافر كل الجهود من اجل العبور بسفينة البلاد الى الشواطئ الامنة بسلام وباقل ما يمكن من الخسائر فهل سيرتقي من يعنيه الامر الى مستوى المسؤولية الوطنية ام سيبقى الحبل على الغارب الى ما شاء من الزمن كما نطالب باسم الشعب لمعرفة ما توصلت اليه عشرات اللجان التي شكلت على مدى السنوات الماضية بخصوص قضايا تتعلق بهدر او نهب للمال العام .. ان المسؤلية الوطنية تقتضي ان يقوم من يتصدى للقرار ان يفتح ملفات الفساد بقوة .. نعم بقوة.

المشـاهدات 53   تاريخ الإضافـة 23/02/2021   رقم المحتوى 28124
أضف تقييـم