الجمعة 2022/1/21 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
أطــفــال الـعـشـوائـيـات عـلـى وشـــك نـسـيـــان حــــق التـعـلـيـــــــــــــــــــم
أطــفــال الـعـشـوائـيـات عـلـى وشـــك نـسـيـــان حــــق التـعـلـيـــــــــــــــــــم
تحقيقات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

تقرير / طفوف أحمد
في مناطق العشوائيات يخرج اليافع (حسن مصطفى)  فجر كل يوم صوب مناطق أخرى من بغداد ، ليس لغرض الدراسة وإنما ليجمع ما يجده في أكوام القمامة من الحاجيات القديمة التي ترميها بعض العوائل ، مهنة اعتاشت عائلته عليها ، لكنها كانت في داخل نفسه تحطم امنياته في حق التعليم واللعب والتعبير عن طفولته.
استعادة مرحلة
يرى الباحث الإجتماعي محمد سليم العوادي ، بأن  الفقر والحرمان هو القاسم المشترك بين أبناء مناطق العشوائيات ، وهنالك مسألة أخرى تتعلق بهذا الجانب ، وهي البحث عن أفضل الطرق لاستعادة حق التعليم ، ونحن إزاء هذا الوضع المأساوي في تنامي ظاهرة تفشي الأمية نتيجة هذه المواجع ، نرى من واجب الحكومة ومنظمات حقوق الطفولة ، بأن تسارع إلى تبني مشاريع تنموية واقتصادية من شأنها تعزيز الدخل اليومي لهذه العوائل ، لكي يستمر أبنائهم في الدراسة على أفضل وجه .
هموم مشتركة
بشرى ياسين ، 13 عاماً، تسكن مع اسرتها في معسكر الرشيد جنوب شرق العاصمة بغداد ، لها حكاية أخرى حول حرمانها من التعليم إذ تقول : كم أتمنى مثل بقية صديقاتي أن أكمل دراستي المتوسطة ، ولكن بيتنا القديم والمبني من الصفيح والكارتون لا يمكنني أن أكمل دراستي ، فوالدي مصاب بمرض الذبحة القلبية وأمي كبيرة   بالسن ، وأنا ابنتهم الباقية معهم ، فماذا عساي أن أفعل ، هل أستمر في التعليم وأرى أمي وأبي يتضورون من الجوع .
أسباب عديدة
أما الناشطة المدنية اسيل عمران ، فترى ظاهرة عمالة الأطفال واحدة من الظواهر الاجتماعية التي افرزتها مرحلة ما بعد عام 2003 في المجتمع العراقي ، وبالمقابل فإنها تؤثر بشكل خطير على الأطفال ومستقبلهم ، ولا يمكننا أن ننكر بأن الفقر يمثل أحد أهم الأسباب التي تدفعهم للانخراط في ميادين العمل ، حيث يكونون مضطرين الى إعالة اسرتهم ، أو على الأقل توفير بعض الاحتياجات الأساسية لهم بالإضافة إلى شراء أدوية إلى امراضهم المزمنة .

جوانب خطيرة
وليس ببعيد عن هذا المأساة ، فإن إستغلال الأطفال في العمل من أسوأ الأمور التي يتعرضون لها ، فهنالك من يستغلهم جنسيا تحت ضغط تأثير العوز المادي ، وقد تترك آثاراً تلازم حياتهم على المستويين الجسدي والنفسي ، وهذا ما يذهب إليه المحامي بهاء الدين البلداوي في معرض تعليقه على هذا الموضوع .
وبقي إن نقول كم يحزننا جميعا حينما نرى أطفال يلعبون في الساحات ويذهبون الى المدرسة،  بينما نرى في الجانب الآخر من يحلم بأكمال دراسته ،  لكن ليس هنالك خيار آخر ، وأنا أتجول في هذه المناطق المنكوبة بالفقر والتعليم ، لكننا نأمل بتخصيص جلسات تأهيل لهؤلاء الأطفال لأنهم يعانون من اضطرابات نفسية مستمرة ناتجة عن حرمانهم من نعمة التعليم ، أو على الأقل  أو سوء المعاملة أو توفير الرعاية الطبية لهم لطالما أنهم ينتمون إلى وطن إسمه العراق .

 

المشـاهدات 1567   تاريخ الإضافـة 01/12/2021   رقم المحتوى 32551
أضف تقييـم