الإثنين 2022/8/15 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
في خطوة باتجاه الحل .. أطراف من “التنسيقي” تطرح اسم القاضي فائق زيدان لرئاسة الوزراء
في خطوة باتجاه الحل .. أطراف من “التنسيقي” تطرح اسم القاضي فائق زيدان لرئاسة الوزراء
افتتاحية رئيس التحرير
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

الى الرئيس زيدان: قبولك بالمهمة انقاذ للبلد من الضياع كونك مركز توازن وغير محسوب على جهة 

ياكل المحافظين والوزراء : اخرجوا من غرفكم المغلقة والتقوا بالمتظاهرين العاطلين لتنفيذ مطالبهم المشروعة

نريد وزراء رجالاً وأصحاب نخوة وشهامة فالمرحلة المقبلة صعبة وتحتاج طرازاً ممن يلوون الحديد

القوى السياسية الكردية مطالبة بحل “عقدة كرسي” رئاسة الجمهورية .. الانسداد آثاره وخيمة وتموز على الابواب

كتب رئيس التحرير

تفيد تسريبات مؤكدة مستقاة من اطراف في الاطار التنسيقي بأن اسم السيد رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان بات مطروحاً بقوة لأجل تولي مهمة رئاسة الوزراء للمرحلة المقبلة وفي هذه المناسبة فإننا نطالب السيد زيدان بالقبول بهذه المهمة لأجل انقاذ البلاد من الضياع والهلاك كونه يتمتع بمركز توازن وغير محسوب على اي طرف أو جهة سياسية بعينها وبذلك يمكن ضمان رئيس وزراء قوي ومقتدر وهو لاشك جدير بهذه المهمة .. وفي شأن آخر فإننا في «البينة الجديدة» ومن منطلق الواجب الوطني والمسؤولية الأخلاقية والصحفية نطالب كل السادة المحافظين والوزراء بالخروج من مكاتبهم الوثيرة وغرفهم المبردة والالتقاء بالمتظاهرين والعاطلين من الخريجين وغير الخريجين الذين يقفون تحت اشعة شمس محرقة لأجل ايصال صوتهم للمحافظين والوزراء المعنيين بغية تحقيق مطالبهم المشروعة بإيجاد فرص عمل لهم ونعتقد أن النكوص بهذه المهمة من قبل المسؤولين ليس له مايبرره اطلاقاً ,, لقد كان حرياً بكل محافظ أو وزير أن يكون وسط المتظاهرين السلميين للأنصات الى مطالبهم وتحقيق مايصبون اليه وهذا شرف ما دونه شرف .. وعلى صعيد ذي صلة فإننا وباسم الشعب نقولها بالفم الملآن : اننا نريد وزراء رجالاً اشداء واصحاب نخوة ورجولة لأن المرحلة المقبلة صعبة وتحتاج طرازاً من المسؤولين ممن باستطاعتهم ليّ الحديد ومجابهة التحديات والعمل ليل نهار لخدمة أبناء شعبهم الذي يتطلع نحو غدٍ مشرق ووطن آمن وحياة رغيدة.
كما اننا نطالب القوى السياسية الكردية الفاعلة وخاصة الحزبين الرئيسيين (الديمقراطي الكردستاني) و (الاتحاد الوطني) بالتحرك السريع لاجل حل «عقدة كرسي» رئاسة الجمهورية لان اطالة امد الانسداد السياسي واستمرار الازمة له آثار  وخيمة على استقرار البلاد لاسيما وان الجميع يعرف شهر تموز على الابواب حيث الكهرباء المتذبذبة وارتفاع درجات الحرارة وغيرها من عوامل اخرى كلها تساعد على اشعال الحريق في الشارع العراقي. وان الخاسر الاكبر هو المواطن العراقي الذي عادة ما يدفع الثمن باهظا اما الساسة فانهم في بروجهم العاجية وبـ (البخيخ) ينعمون؟!

المشـاهدات 399   تاريخ الإضافـة 28/06/2022   رقم المحتوى 36544
أضف تقييـم