الإثنين 2024/2/26 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
كربلاء من افضل وجهاتها .. السياحة تحتاج انشاء مدن جديدة وتسهيلات من المحافظة
كربلاء من افضل وجهاتها .. السياحة تحتاج انشاء مدن جديدة وتسهيلات من المحافظة
هموم الناس
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

 بغداد / خاص  
توصف السياحة الدينية بالنفط الدائم كونها تخلق إيرادات متوارثة وفي ازدياد متواصل بمرور الوقت، وتوجد في العراق مساحة واسعة لتطوير السياحة الدينية في أكثر من مدينة، والتي باتت تتطلب النهوض بالخدمات السياحية وتطويرها وان تقدم خدمات تجذب اكبر عدد من السياح عبر النهوض بواقع المدن، حيث توجد مشاريع تقدم خدمات جليلة للقطاع السياحي منها مدينة كربلاء الجديدة المتوقفة منذ عدة سنوات.المختص بالشان السياحي حسن السعدون أكد  أن «مدينة كربلاء تمثل وجهة أولى للسياح، ومن بعدها المدن الأخرى، الأمر الذي يحتم علينا أن نوفر البنى التحتية السياحية في هذه المدينة ويمكن الإفادة من تجارب دولية في هذا المجال ومنها العاصمة الإدارية في مصر، حيث يمكن بناء مدينة جديدة في كربلاء تخفف من الاكتظاظ السكاني وتكون مكانا لاحتضان السياح وسوق جديد للعمل يوفر فرص عمل لشريحة واسعة من أبناء المدينة والمدن الأخرى».المختص بالشان الاقتصادي عادل الهنداوي بين ان «المدن المقدسة بأمس الحاجة الى مدن جديدة تستوعب الافواج السياحية التي تتزايد بشكل متواصل وان تكون هناك خطط تتوسع بالمدن او انشاء مدن جديدة تستوعب ملايين السياح القادمين من داخل وخارج البلاد صوب المدن المقدسة». ولفت ان «الاعداد المتزايدة التي تقصد مدينة كربلاء المقدسة تتطلب الاسراع في تنفيذ مشروع مدينة كربلاء الاستثمارية الجديدة المتوقف منذ سنوات دون مبرر، والذي يحتاج الى دعم المحافظة والمحافظ لنوفر عناصر جذب السياح الى المدينة، والتي بدورها تدعم الاقتصاد الوطني والموازنة الاتحادية التي تتطلب تعدد في الموارد الاقتصادية، لافتا الى ان مساحة المشروع تقدر ب 5700 دونم، وتضم ١٢٨ فرصة استثمارية لمختلف النشاطات». ولفت الى اهمية ان تتوجه جميع المدن المقدسة الى انشاء مدن جديدة على غرار مدينة كربلاء الجديدة التي تتطلب دعم جاد من المحافظة لترى النور وتكون نموذجا مثاليا يخدم جموع السياح الذي يقصدون المدينة المقدسة طوال ايام السنة». بدوره المختص بالشان السياحي مصطفى حسن عبد الكريم بين ان «العراق يجب ان يكون قبلة لسياح العالم، وباتت هناك ضرورة الى تنظيم قطاعه السياحي الداخلي من خلال تعاون القطاعين الخاص والعام المعنيين بهذا المفصل المهم  وجعل جهودهم متكاملةلخلق مورد مالي دائم عبر السياحة، ويمكن ان يكون للسياحة الدينية الدور الابرز في هذا الوقت، لسهولة تطوير هذا القطاع». والمح الى ان «العراق يمتلك مقومات بناء قطاع سياحي فاعل على مستوى المنطقة والعالم، وذلك لوجود مواقع سياحية تهم اغلب سكان العالم، ومواقع تعود الى حقب زمنية تغوص في القدم ويمكن ان تكون قبلة سياحية عالمية».
 

المشـاهدات 140   تاريخ الإضافـة 30/01/2023   رقم المحتوى 40599
أضف تقييـم