الخميس 2023/12/7 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
موقف من اردوغان بشأن مشروع طريق التنمية التركي - العراقي: فرصة لبناء عالم جديد
موقف من اردوغان بشأن مشروع طريق التنمية التركي - العراقي: فرصة لبناء عالم جديد
حصاد عراقي
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

وكالات/ البينة الجديدة
     قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن مشروع طريق التنمية التركي- العراقي يتيح فرصة لبناء عالم جديد، مشيراً إلى أن هذا الطريق سيتمتع ببنية تحتية قوية، وأنه يجذب انتباه دول عدة، بما في ذلك دول خليجية والولايات المتحدة الأمريكية.جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان في قمة «كونكورديا» السنوية الثالثة عشرة، بمدينة نيويورك، التي يزورها للمشاركة في اجتماعات الدورة الـ78 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وتُعد هذه القمة من أكبر المنتديات العالمية التي تجمع سنوياً قادة الفكر، وصناع القرار، من مختلف الدول والمؤسسات التجارية والمنظمات غير الربحية.أردوغان أكد أن بلاده لمست عزماً كبيراً لدى دول الخليج، لتنفيذ مشروع طريق التنمية التركي-العراقي، مضيفاً: «ونحن أيضاً عازمون (على تنفيذ المشروع)»، وأضاف: «ستتاح لنا (عبر طريق التنمية التركي-العراقي) الفرصة لبناء عالم جديد عبر هذه الخطوة التي نعتزم الإقدام عليها».كذلك أوضح أردوغان أن مشروع طريق التنمية يعد مساراً برياً من دول الخليج إلى العراق، ومنه إلى أوروبا عبر الأراضي التركية، وقال إن هذا المسار يضم الشقين البري والسكك الحديدية، ويتمتع ببنية تحتية وفوقية، و»لقد رأينا تصميماً كبيراً من دول الخليج حول هذا المشروع».وأضاف أردوغان في هذا الصدد: «سواء في الإمارات أم قطر أم السعودية أم العراق، كلهم مصممون بشدة على هذا الموضوع (المشروع)»، وأكد أنه لمس التصميم ذاته حيال المشروع من الولايات المتحدة وألمانيا واليابان.وكان مشروع «طريق التنمية» قد أعلن عنه رئيس الوزراء   محمد شياع السوداني أواخر  أيار 2023، ويشمل الطريق البري والحديدي الممتد من العراق إلى تركيا وموانئها.يُعرف المشروع أيضاً باسم «طريق الحرير العراقي»، ويهدف إلى تسهيل إجراء الأنشطة التجارية بشكل أسرع وأكثر كفاءة، عبر إنشاء طريق منافس ل‍قناة السويس المصرية.ومن المتوقع أن يبلغ طول السكك الحديدية والطرق السريعة التي ستربط ميناء الفاو بالحدود التركية 1200 كيلومتر، بتكلفة 17 مليار دولار، ومن المقرر أن يكون الميناء المذكور أكبر ميناء في الشرق الأوسط، وأن تكتمل أعمال البناء فيه عام 2025.المشروع كان قد أُطلق عليه في البداية اسم «القناة الجافة»، قبل أن يغيّر إلى «مشروع طريق التنمية»، في  آذار 2023، ويوصف بأنه «أساس مشروع اقتصادي مستدام غير نفطي».

المشـاهدات 92   تاريخ الإضافـة 20/09/2023   رقم المحتوى 42352
أضف تقييـم