الجمعة 2024/2/23 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
اســتــكـــشـــاف الـــعــراق مـــن جــديــد .. (مــديـنــة الـحـفـريـــة ) .. مــن بـغـداد والـضـبـاب الــى الـحـفـريـة وتـاج الــديـن والـخـيـمـة الـتـراثـيـة
اســتــكـــشـــاف الـــعــراق مـــن جــديــد .. (مــديـنــة الـحـفـريـــة ) .. مــن بـغـداد والـضـبـاب الــى الـحـفـريـة وتـاج الــديـن والـخـيـمـة الـتـراثـيـة
تحقيقات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

مدينة الحفرية- حمدي العطار

  أدب الرحلات حينما يتناول مكانا تاريخيا او اثريا وحتى  تراثيا يتم تناوله من زاوية (التفسير الجمعي لصالح الجماعة) نحن لا نسعى الى كشف حقائق التاريخ التي وقعت في الماضي ، وهي – احيانا- تتصف بالغموض والمبالغة وانما نسعى الى تفسير التاريخ لصالح الجماعة في الحاضر وفي المستقبل، نحن نمثل (الثورة الصامتة للتاريخ) كتاباتنا لا تنتمي للماضي الا من حيث الموضوع، اما من ناحية الفائدة فنحن ننتمي الى الحاضر والمستقبل، ولذلك نجري اللقاءات في المدن التي نزورها وكل رأي نرى فيه نوعا من التعصب والتطرف نتجاهله ونروج للرؤية التي تجمع الشعب ولا تفرقه! وهذا هو الفولكلور الذي يحاول حماية التراث وكشف ايجابياته من زوايا اخرى تختلف عن زوايا المؤرخ او السياسي.
*مع الضباب
الضباب يغلف الشوارع ويقال الضباب اخطر من المطر اذا تنعدم معه الرؤية، واحيانا عندما يريد احد شتم لندن يقول عنها (مدينة الضباب) واذا اختلف الناس حول المشاعر تجاه المطر فهناك من يشعر بالفرح واخرون يحزنون ، فلا أحد يحب الضباب. كان علينا ان نسير فجرا للوصول الى ناحية (الحفرية) وهي احدى النواحي التابعة لقضاء العزيزية في محافظة واسط، وتبعد عن الكوت 110 كم ، وهي تشتهر بوجود مرقد السيد تاج الدين  وولديه شمس الدين حسين  وشرف الدين حسين  من ذرية الامام علي بن ابي طالب (ع) وتسمى ناحية الحفرية الان بناحية تاج الدين ، وقد ولد تاج الدين في الكوفة وعاصر فترة سقوط بغداد عام 656 هجرية ونشأ في النجف ودرس فيها العلوم الدينية وكان فقيها بارز ا عاش بين النجف وبغداد ومدينة الكفل، وعاصر  حكم المغول التتار للعراق والحاكم المغولي «اليجاينو»   ومن اهم الاحداث التي جرت في عهد السيد تاج الدين هو اسلام السلطان المغولي اليجاينو  واستبدل اسمه الى محمد وعلى اثر اسلامه أسلم التتار!  
وقد قتل تاج الدين مع ولديه شرف الدين  وشمس الدين في سنة 711 هجرية من قبل أعوان جلال الدين ابراهيم ومثلوا بأجسادهم ، تبلغ مساحة المرقد 8 دوانم ، 2500 مساحة المباني اما بناء الحرم فيقدر بـ500 م تعلوه قبة شامخة مزخرفة ب(الكاشي) الكربلائي  ويغطي القبر شباك من النحاس اضافة الى مئذنتين  ارتفاع الواحدة 27 م مزخرفتين بالكاشي الكربلائي  والنقوش الاسلامية ، ويوجد في المرقد مضيف لتوزيع الطعام بين الزائرين ، ويشهد مرقد تاج الدين دورات للقرآن الكريم ، فضلا عن النشاطات الثقافية والمجالس الحسينية .
مطعم الحفرة
بعد تخلصنا من الضباب ، وطردته أشعة الشمس ،توجهنا نحو مطعم الحفرة السياحي واجمل ما فيه طبق (الشوربة) التي يقدمها في (طاسة عميقة).. سأله صديقي (رائد) لماذا تقدمون الشوربة بإناء عميق ؟ اجابه حتى لا تبرد! تناولنا فطورنا في هذا المطعم الذي يقدم لك الرغيف حارا تجبر على الابتسامة له وتناوله ضاربا   عرض الحائط الريجيم والحذر من تضاعف السكر، امام المطعم في الحديقة نصبت خيمة بدوية فيها دلال القهوة تصلح للتصوير، وسارع فريق لاماسو على التقاط الصور التذكارية،  ويبقى لغز تسمية هذه المنطقة (الحفرية)  وهي عبارة عن « أثر أو بقايا من النباتات التي لها آثار من آلاف أو ملايين السنين و تتنوع الحفريات ما بين اوراق النباتات أو الهياكل أو الأحداث و أثار مسارات الاقدام بشرية تلاحق حيوانات» وهذا يدل على أن مدينة (حفرية) من أقدم المناطق في العراق.
بدرة وجصان .. المنفى 
كلما سمعت اسماء مدن  ترتبط مع بعضها مثل (سبته ومليلية) في المغرب وهي تابعة الى اسبانيا اتذكر الربط بين مدينتي (بدرة وجصان)  عندما  نقول بدرة لا بد نربط معها جصان، بينما زرباطية الحدودية وهي ناحية تابعة لقضاء بدرة مثل جصان تذكر لوحدها لخصوصيتها التاريخية.
وتشترك بدرة وجصان بإنهما كانا منفى للكثير من الشخصيات السياسية الشيوعية التي يلاحقها غضب السلطات المتنوعة التي حكمت العراق ، فكان النفي مصير المعارضين ومن يناله غضب السلطة يتم تسفيرهم الى بدرة وجصان وهي اقرب منفى لبغداد وقد نفي لها الكثير من الشيوعيين ، وقد احسنت بدرة وجصان استقبال هؤلاء السياسيين بل تعاطفوا معهم وبعضهم آمن بإفكارهم ونظمت خلايا حزبية في هاتين المدينتين، وبعد ان كانت بدرة وجصان تؤوي المنفيين صار اهلها من فئة المنفيين بسبب الحرب العراقية- الايرانية  التي تسببت بقتل وتعويق وإصابة 4000 شخص-  وشحة المياه و ضعف الزراعة وتدني مستوى المعيشة  ومثلما خلد الكتاب الروس الذين تم نفيهم في عهد القيصر الى اقليم القوقاز مثل (تولستوي وبوشكين وليرمينوف ) عندما كتبوا عن القفقاس ، فقد كتب البعض اعمالهم ومذكراتهم عن بدرة وجصان  وفي رواية (خانة الشواذي) للروائي «عبد الخالق الركابي» تناول فيها نفي الشيوعيين الى بدرة وجصان ، ومما يضطر رجل الامن الذي يرافق هؤلاء السياسيين ان يجلس الشيوعي المنفي في الخانة الاخيرة من الباص حتى يضمن عدم هروبه.. ونتيجة الحفر وكثرة (الطسات) والطرق غير المبلطة يبدو الركاب في الخانة الاخيرة مثل الشواذي يتقافزون مع كل مطب. لذلك سميت (خانة الشواذي).
 

المشـاهدات 201   تاريخ الإضافـة 28/01/2024   رقم المحتوى 44207
أضف تقييـم