السبت 2024/7/13 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
رحلة مع الاحفاد إلى إيران في عطلة عيد الاضحى المبارك .. .. سنندج والجسر الخشبي المعلق والمتحف والجسر الزجاجي وجهتنا
رحلة مع الاحفاد إلى إيران في عطلة عيد الاضحى المبارك .. .. سنندج والجسر الخشبي المعلق والمتحف والجسر الزجاجي وجهتنا
تحقيقات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

سنندج / حمدي العطار 

يبدو لي أن الحديث عن السياحة في العراق يتأثر بما تقدمه شركات السياحة العاملة في بغداد. كما يؤثر عليه ما يحدث في المنافذ الحدودية من مواقف مضحكة وحزينة ومؤلمة! فماذا يعني أن ينسى الكروب السياحي احد المسافرين ويتركه (هائما) حائرا متعبا في الحدود الإيرانية العراقية منفذ المنذرية بعد مهزلة التدافع الشديد بين المسافرين في الجانب العراقي لختم الجواز ومن ثم انتقال التدافع العنيف في الجانب الإيراني كل هذا بسبب سوء التنظيم والتعمد بجعل من يقوم  بخدمة ختم الجواز شخص واحد أو اثنين بحجة تمتع العاملين بإجازة العيد! والا يمكن أن يفرض الواجب على البعض التضحية بإجازة العيد على أن يتم تعويضهم أما ماديا أو منحهم إجازة طويلة بعد العيد، لكنها فعلا مذلة بعد الانتظار ساعتين وحمد لله جوازات الجانب الإيراني داخل مبنى بينما جوازات الجانب العراقي تحت ضربات الشمس الصيفية وأكثر من معركة حدثت بالايادي بسبب التدافع!وصرخات النساء وبكاء الاطفال وعصبية الرجال إلى أن الجانب الإيراني حل المشكلة بشكل غريب لم اسمع أو أرى مثله في أي حدود : تم جمع جوازات المسافرين جميعا وختم الجوازات على شكل دفعات وتوزيعها من قبل احد المسافرين الذي يملك صوتا قويا على أصحابها! يعني لا بصمة عين ولا تصوير بالكاميرا ولا هم يحزنون ولا اعرف لماذا لا يتم الاتفاق على دخول مواطني البلدين في مناسبة العيد من دون جواز كما يفعلون في الزيارات الدينية! تسألون ماذا يفعل من تركه الكروب ولا يملك وسيلة اتصال ولا يعرف رقم الكايد،! فيلم هندي عطف عليه أحد العراقيين الذين يدرسون في إيران ومنحه الهاتف لكي يتصل بشركة السياحة في بغداد وهذه الشركة اتصلت بالكايد ليرسل له تكسي ينقله من الحدود الإيرانية إلى الفندق! 
سنندج عاصمة كردستان إيران
 سنندج اجمل المدن الكردستانية في ايران وتمتاز  بجمال الطبيعة والمناخ فهي مدينة الجبال والجسور النادرة والغريبة ( الجسر الخشبي المعلق والجسر الزجاجي) ومن أهم المدن التابعة لمدينة سنندج مركز محافظة کردستان هي ( مریوان- سرو آباد- دیوان دره سقز ،بانه ،دهکلان قروه بیجار کامیاران)
منتجع أبيدر الجميل
يعد من اكبر واجمل المنتجعات السياحية في سنندج وكان مزدحما لمناسبة العيد واستغرقت منا وقتا طويلا للوصول بالقرب من الجسر الخشبي.تم تركيب جسر أبيدر المعلق في أحد أكثر الأماكن جاذبية في مجموعة أبيدر . ومن أعلى الجسر يمكن رؤية منظر جميل لحديقة العامرية وسينما أبيدر في الهواء الطلق وتمثال حلبجة التذكاري وساحة جوزة بيشان ومدينة سنندج. مدخل الجسر المعلق يقع في حديقة شهير كورد وهو مناسب جداً لالتقاط الصور
الجسر الخشبي المعلق
 كنا نرغب بعبور هذا الجسر الغريب لكن خوف  حفيدي سامر كان يعبر عن خوفه بذكاء قائلا لي جدو ضع يدك على قلبي لترى دقاته السريعة، حفيدتي انومة صريحة وتقول أنا خائفة ولا أريد ان اعبر الجسر! زاد من خوفهم عندما تم اغلاق العبور مؤقتا واخبار عن سقوط أحد الأشخاص وهو يعبر الجسر! لكن المستثمر عالج الموقف عند إعادة فتح الجسر على شرط ارتداء الأسلاك التي تربط الشخص بسلم مرتبط بالجسر لإنقاذه وسحبه عندما يقع! أنا بقيت مع احفادي والجدة عبرت الجسر بشجاعة وهي تلوح لنا بالانتصار!
مدينة المعالم الطبيعية 
تمتاز سنندج بالكثير من المعالم الطبيعية الجميلة ومن اجملها» آبیدر « الجبلي الترفيهي الواقع غربي المدينة حيث يستقر بين جبال شاهقة يبلغ ارتفاعها 2500 م عن سطح البحر، وهذا المنتجع مليء بشتى أنواع الأشجار والنباتات الخضراء ناهيك عن الينابيع السيالة بالمياه العذبة، ويعتبر هذا المنتجع أكثر المنتجعات استقطاباً للسائحين في محافظة کردستان إذ تقصده أعداد كبيرة في كل عام من شتى أرجاء إيران.وكذلك من السياح العراقيين.لذلك كانت لنا اوقات ممتعة عندما حل الليل مع النافورة وأحواض المياه والتماثيل ومنظر إضاءة الجسر الخشبي المعلق وحاولنا قدر الإمكان السماح لاحفادي بالتعبير عن فرحهم وسعادتهم بالركض بين الأشجار والمرتفعات وهو مفيد لصحتهم وبهذا الهواء النقي ولنا لأن أكثر الأوقات يكونوا فيها مزعجين ومشاكسين هو عند رجوعنا للفندق! أما وهم بكل هذا التعب فكانوا ينامون في المطعم ونحن نتناول العشاء وبمجرد الوصول للفندق وبعد مراسم الحمام والتخلص من مخلفات الركض والعرق وتبديل الملابس ناموا بعمق و(نوم …. عبادة).

المشـاهدات 783   تاريخ الإضافـة 23/06/2024   رقم المحتوى 46018
أضف تقييـم